~*~ Oman Sky * ســمــا عُـــمـان ~*~
The Blue Sky Of Peaceful Land Of Beautiful OMAN
Saturday, August 26, 2006
ثقافة ألعاب الفيديو + جيجا جيمس


أنا اعتبر نفسي مدمنة سابقة و ربما لا تزال آثار الإدمان باقية و ربما تعود لي...
أعشق الألعاب الالكترونية ... الفيديو جيمس متعة لا حدود لها...نقضي ساعات ونحن نلعب و لا نشعر بالوقت الذي يمضي.
(شاطرين في اللعب أما العبادة و الصلاة فــ ثقيلة علينا)

عموماُ...من ملاحظتي عليها أنها "أي ألعاب الفيديو" غالباً قتالية حربية دموية...
لا تحمل معاني و أفكار إيجابية...كلها قتل ذبح هجوم استيلاء ...الخ .

بل بعضها يسبب ضيق و إحباط وكآبة بسبب ظلمتها وسوداويتها والكائنات الغريبة التي بها مع القتل والأشلاء ...
(لهذا أحب الألعاب التي بها رسومات طفولية كرتونية مع ألوان مرحة مبهجة...أخي يضحك علي دائما و يقول: كأنك طفلة... ربما أعيش طفولة متأخرة... بس على الأقل لا تُسبب لي مشاعر سلبية و إحباط و ضيق مثل تلك التي مخصصة للكبار...مع أنها لا تنفع لا الكبار ولا الصغار)

كل سنة يتفنن المنتجون لهذه النوعية القتالية "الذبحية" في جعلها أكثر واقعية من حيث الرسومات و الجرافيكس و الثري دي... الإبداع في القتل و أصوات الذبح و الصراخ و الألم و منظر الدماء و الأشلاء...
أمر مفزع!!

بل أصبحت تأخذ نواحي سياسية ... من الألعاب التي نزلت حديثاً تدعم فكرة "الحرب ضد الإرهاب" التي يروج لها الأمريكان ... تجد منطقة القتل مألوفة جداً ...منطقة عربية ...عرب أو مسلمين...حتى قد تمر لافتات عربية وكلمات عربية وحتى مساجد!

حتى الحرب ضد العراق و غيرها من المناطق المسلمة أو العربية شاهدت لها ألعاب خاصة قبل فترة في برنامج ألماني اسمه "جيجا جيمس" متخصص بالألعاب... و اللاعب بديهياً سيمُثل الأبطال "الأمريكان" الذي يقضي على الأعداء "العراقيين". فترتبط الصورة لمن يلعب خاصة من الصغار أن "الأعداء الأشرار" هم العرب و المسلمين!!! فيكون نصيبهم الكراهية والشتم و اللعن... وكلنا نعرف كم نندمج بالألعاب و نحن نلعب فنشتم من يغلبنا مهما كان الطرف الممثل بالعدو في اللعبة...كما أن الاندماج قد ينسينا أمور أخرى فندمر دُور العبادة... وهنا قد ندمر مساجد و يمر الأمر بشكل عادي و يصبح مقبول في القتال والحروب.
يا لها من حيلة ذكية لتلقين الصغار ثقافة الحرب و القتل والكراهية بشكل محبب!!

الأشد أني قرأت خبر أن أمريكا رصدت ملايين الدولارات لإنتاج لعبة فيديو للجنود الأمريكان!!!
أي والله لا امزح... وهي عن فرقة جنود عليهم خوض بلد عربي و التسلل له والنجاح في السيطرة عليه...لهذا عليهم أن يتدربوا على الكلمات العربية المناسبة للسيطرة و للحديث مع الناس ... و اسم اللعبة و التي حسبما أظن قد تم إنتاجها بالفعل "سبيشل فورسز أو القوات الخاصة ".
الأمر مريب فعلاً لو فكرنا بها ملياً...ما الحاجة أن يرصدوا و يضيعوا ملايين الدولارات لأجل لعبة يتدرب عليها جنودهم على العربية وعلى القتال في أجواء المنطقة العربية...إلا إذا ......!!!

حتى قبل أسبوع وجدت عندي لعبة في أحد السيديهات...ولما لعبتها...وجدتها مألوفة من حيث المنطقة المستهدفة... منطقة عربية كما تبدو في وسط صحراء و ملابس الناس و حتى منظر لمسجد بوسط القرية!!!
وكان علي تدمير الأعداء "العرب" و قتلهم بالتسلسل...وأنا بفخر كنت امثل دور الأبطال الفاتحين "الجيش الأمريكي"... والله بعدها انقرفت منها و لغيتها....لما وجدت نفسي اندمج و العن...و وجدت أني قد أصيب المسجد ...وربما أدمره!!!

لكني طبعت لكم هاتين الصورتين من الشاشة أثناء اللعب...لتشاهدوها و تشاهدوا المنطقة و "المسجد":




ما رأيكم أنتم و تقييمكم لـ الألعاب الالكترونية و خاصة أنها غالباً إنتاج غربي و أمريكي؟

========================

~~ جيجا جيمس ~~

سأخبرهم عن البرنامج اللي كنت أتابعة بشغف شديد من العام الماضي ...بس من دخلت السنة هذي ما عدت شفته.
"جيجا جيمس"
هو برنامج مختص بالألعاب و غالباً ألعاب جيدة مناسبة وخاصة الريس أو سباق السيارات...بس أحيانا قليلة يأتون بألعاب عنيفة جداً و مش حلوة. اللغة الوحيدة فيه هي الألمانية...حتى موقعهم باللغة الألمانية بس.
لا ادري إذا كان الثنائي الكوميدي سايمون و مايكل لا يزالون مع البقية يقدمون الألعاب الالكترونية في تلك القناة...صار ليس زماااااااان ما شفتهم... حتى ما زرت موقعهم من مدة:
www.GiGa.de

لا يتحدثون إلا اللغة الألمانية التي صرت أميزها من بين كل اللغات و صارت تعجبني ...وإذا جاء ضيف لا يتحدث إلا الانجليزي ...تورطوا ...من يتكلم معه...هم يتكلموا انجليزي بس زي حالات البعض هنا...بالتدفيش....!
بس استظرفتهم من العام الماضي وأنا أتابعهم...لما كان برنامجهم يطلع يأتي اخوي و يخبرني... يعجبني سايمون...اللي لابس احمر و ابيض في وسط الصورة...كنت أشعر أنه هو المسيطر... كوميديان و ظريف و أنا كنت اسمية "الجوكر"...بس نسيت ويش لقب مايكل "اللي واقف لوحده"... يمكن "بوراس عود" ..هاهاهاها!
كان هناك برامج أخرى تحمل اسم جيجا مثل جيجا جرين... واذكر أن بينهم شاب عربي اسمه حسين أو حسن لا أتذكر.
بس عند الألمان هوس بالعاب الفيديو ...مو معقول...حتى الصغار مهووسين...لما "الرود شو أو العرض في الطرقات" بدأ ... كنت أشاهد شباب كبار و صغار أولاد و بنات يجلسوا تحت المطر و في الجو العاصف لمتابعة العرض الحي أمامهم في شاحنة!!! كانت شاحنة تحمل الأستوديو بداخلها و المقدمين سايمون و الشلة يقدمون العرض بشكل حي...كل مرة في منطقة معينة و يشارك المتواجدون في العرض و في اللعب و يحصلون على هدايا...والتي غالباً قبعات و فانيلات تحمل شعار البرنامج!

و الناس فيما يعشقون مذاهب



The culture of Video Games

I can consider myself as ex-addict of Video Games….i still have symptoms of this addiction, but not that much as before.
I really love Video Games…we can play several hours without getting bored or tired…(while we can barely pray and worship God in the same passion!!)

Well, I noticed that most of the video games are fighting and military games with bloody scenes.
They don't have any valuable or positive meanings. Some can give us frustration and disturbance… especially, the one with dark images and weird creatures with fighting and killing.
(for that, I like the cartoony and childish images and games with bright, cheerful colors… my brother says: you are a baby girl….yeah, maybe I still love to play this way and consider my self as a child… but I don't like that adult games… freaky games…not good not for children nor adults! )

Each year…the producers of this type of killing "slaughtering" games…work so hard to make it as real as possible…using more precise images and graphics with 3D effects. More real killings with real pain and real images of blood, bodies and corpses.
So horrible!!!
Now, even games take side in politics… some of newest games support the idea of "war on Terror" that American administration promote for it… you can find a familiar region with familiar place, people, language and even mosques!!!!.
I even watched on TV in a show for Games called "Giga Games" a new video game about the war on Iraq. The player must put himself as the hero "American Army" to fight and kill the enemy "Iraqis"…even if he should destroy building including worship places like mosques. …
besides, the player will influence by the game and will feel in the end that Arabs and Muslims are the real enemy even in real life…
this is main purpose of this kind of games…. teaching and sowing the hatred, malevolence toward Arabs and Muslims inside youngsters and growing the desire of killing them and loving wars attractively.

I even read that American administration has put a millions of dollars to make a special video games for American soldiers to teach them the Arabic language that they need to communicate people…the game is about a group of soldiers "or special force" to go into a village and communicate with villagers and gather information without making any troubles…etc.
Why American administration will waste millions of dollars for a video game to teach soldiers Arabic and how to communicate with villagers in Arab regions…. Unless……..!!!!
The game -as I guess- is already available with name of "special forces".

Week ago I found a similar game in one of my CDs… I installed it and started to play…familiar idea… here I'm playing as the Conqueror "American Army" and I should kill the enemy "looks like Arabs or Muslims"…
What the …?!!!
I even went inside in the stages of the game and reach the village and I found there is a mosque…for God sake…I can destroy the mosque…!!

Yes…I quit immediately and uninstalled this game forever.

I just printed the screen for you to look at this game, which called "Terrorist Takedown"!!
Like we don't know who is the real terrorist?!!!

What do you think about these video games and about it in general?!

==================

~~ GiGa Games ~~

I will tell you now about this show that I liked and kept watching it last year despite my ignorance to the language.
It's call "GiGa Games"…..it's a German show for video games and it's only in German language. Despite that, I loved this show and most of games were good and sweet…I liked the show because of that funny dual: Simon and Michael with the rest of the group… Felix and Nils…and others.
No English allowed!!...everything in German and I can now distinguish the German language and even I started to like it and wish to learn it too.

Simon is the one with red/white shirt… and I felt he was like the Boss in the show…and he makes me laugh and I called him "Joker"…while I couldn’t remember what nickname I gave it to Michael "Michael is the one who's standing alone in the picture… Felix and Nils are standing together"…!
Gigia games wasn't the only program…there were another programs with Giga word first…like Giga green… I even remember a young man…I think he is an Arabic man and his name was Hussein or Hasan… I couldn’t remember.

Well, I didn't watch the show for ages…..and didn't even visit their site:
www.GiGa.de

You know what… Germans have big obsession to video games...I remember when Simon and the team went into "Road Show"…the studio was inside a big truck … and each time the truck and the team go to specific city in Germany…a big crowd and audience stand even if it rained…they will stand and share the team…play with them games and win and take gifts… caps and t-shirts with logo of the show.

What do you think about that?!!


posted by Sama Oman @ 3:05 AM  
8 Comments:
  • At August 26, 2006 5:40 AM, Anonymous توتي فروتي said…

    مرحبا

    فعلاً إندماج الأطفال في ألعاب "البلاي ستيشن" مو طبيعي، بل مخيف

    الطفل يكون في حالة إندماج تام و كأنه مفصول عن العالم الخرجي

    جربتي تنادي أو تكلمي طفل وهو يلعب؟؟ما راح يرد عليك ولا يسمعك أصلاً

    تحياتي

     
  • At August 26, 2006 11:17 PM, Blogger نون النساء said…

    سباح الخير سما

    اللعبة اللي حطيتيها كمثال بالذات

    قبل فترة مو بعيده شفتها بتقرير في نشرة اخبار يمكن أو برنامج كان يتحدث عن نظرية الإرهاب وأراء الناس في اكثر من بلد بالقارات الثلاث بثته الإم بي سي من أقل من اسبوعين تقريبا
    وفعلا استغربت وايد

    مو اهمه يقولون ان احنا العرب
    نعتبر بيئات خسبة لمشاعر الكراهيه ضدهم
    وان ديننا يشجع على القتل والإرهاب


    اهني ماراح تتوجه أسابع اتهام لا لنا ولا لهم
    لأن ما شاء الله شغالين على هالشيء من الجهتين
    ناهيك عن الفئة اللي راح تلعب هالنوعيه من الألعاب

    يعني تنشئة أجيال قادمة على كراهيتنا
    واعتبارنا اعداء والواجب قتلنا
    وتأدية هذا الواجب يعتبر بطولة

     
  • At August 26, 2006 11:17 PM, Blogger نون النساء said…

    نسيت اقول ان حرف الساد خربان

     
  • At August 27, 2006 10:21 AM, Blogger >>Sama Oman said…

    توتي فروتي: أهلين و سهلين
    شرفتينا و الله .... يا بنت يا طعمة :)
    لوووووول... مو بس الصغار حتى الكبار
    أنا و أخواني و أولاد أختي ...
    لما يكون أولاد أختي يلعبون ...أجلس أضايقهم و أنادي عليهم...
    بس ولا عندهم خبر ...العيون و العقل والروح متعلقة باللعبة مهما كانت.
    بل أجدهم يتمايلون مع كل حركة في اللعبة و عض الشفاة واللسان و حرقة الأعصاب
    أمر فعلاً حيرني
    إلى أن جربت أنا نفسي و اندمجت و دخلت جو اللعبة و ما صار لي خلق احد يكلمني أو ينطق بشيء... ششششششششش...هدوء!

    مدونتك رائعة صريحة ...أحببتها و إنشاء الله راح أضيفها ضمن القائمة عندي ...
    شكراً لك على المرور اللي أسعدني بمعرفتك :)


    هلااااااااااا
    نوووووووووون
    عسى الواااااااااااي خلصت
    :)

    طبعاً يا حبي
    هذا اللي قصدته
    الناس و الاطفال يندمجوا بالالعاب
    ويموتوا فيها
    و تترك أثر كبير فيهم
    يعني إحنا
    العدو لهم
    و للاسف لا يتحرك العرب للتصحيح او التوضيح


    بس ويش حكاية الصاد عندك
    أوه أقصد حرف الساد
    :)
    مسكين خربان

    سلامته
    :)

     
  • At August 27, 2006 10:27 AM, Blogger >>Sama Oman said…

    Yes............
    Where is Jeff?!!!!

    Hey.........Jeeeaaaaffffff.....

    Hope you are fine Dear

    Miss you :(

    Are you mad at me?!! :'(

    Tell me the truth :""(

     
  • At January 26, 2013 6:08 AM, Anonymous Anonymous said…

    Fantastic beat ! I would like to apprentice while you amend your website, how could
    i subscribe for a blog web site? The account aided me a acceptable deal.
    I had been a little bit acquainted of this your broadcast provided bright clear concept
    Stop by my web-site ; latest soccer transfer news

     
  • At January 26, 2013 6:09 AM, Anonymous Anonymous said…

    I loved as much as you will receive carried out right here.
    The sketch is tasteful, your authored subject matter stylish.

    nonetheless, you command get got an shakiness over that you wish be delivering the
    following. unwell unquestionably come further formerly again since exactly the same nearly a
    lot often inside case you shield this increase.
    Have a look at my site :: liverpool transfer news

     
  • At January 28, 2013 6:05 PM, Anonymous Anonymous said…

    Hello, I think your blog might be having browser compatibility issues.
    When I look at your blog in Opera, it looks fine but when opening in Internet Explorer, it has some overlapping.
    I just wanted to give you a quick heads up! Other then that, terrific blog!
    Have a look at my web-site transfer rumors for liverpool

     
Post a Comment
<< Home
 


   


Free Web Site Counter
Free Web



Palestine Blogs - The Gazette

Global Voices Online - The world is talking. Are you listening?

Photobucket - Video and Image Hosting

Photobucket - Video and Image Hosting
 
Who Am I ?...

Name:Sama OMAN
Home: Oman
About ME:Seeker for Hope…Seeker for Life…Seeker for my dreams' picture on Warm Oman Sky…Seeker for Happiness treasure on the forgotten Isle….Still A Seeker!!!
More…
Links…
Fellow Blogs…
Previous Post …
Archives…
Sama Shout Box…

Powered by

15n41n1

BLOGGER