~*~ Oman Sky * ســمــا عُـــمـان ~*~
The Blue Sky Of Peaceful Land Of Beautiful OMAN
Tuesday, October 13, 2009
ثقافة إبداء المشاعر

لا أدري كيف أصف الأمر؟؟؟
لنأخذ مثلاً .... ثقافة الاعتذار!!
لماذا نجد صعوبة في قول نحن آسفون أو أننا تسرعنا أو أننا خجلون من ردة فعلنا وتهورنا وإساءة حكمنا؟؟؟

ليس الأمر مقصور على الاعتذار بل يشمل أغلب مشاعرنا؟؟؟




حتى ثقافة الحب والتعبير عنه... نخجل منها!!!!!
((متى أخر مرة قلت لأبيك أو أمك أنا أحبكم؟؟؟ ومتى أخر مرة قال لك أبوك أو أمك أنهم يحبونك؟؟؟))
لا أدري ما يمنعنا من التعبير عن هذا الحب بالكلام... لكننا - قطعاً- نعبر عنه بالأفعال والتصرفات!!
انظر لهلع والديك عليك لو غبت أو تأذيت ... راقب سهرهم عليك ومتابعتهم لك ... حتى ولو كبرت وصرت مسئول عن نفسك... تظل شغلهم ومحط اهتمامهم.
كثير من التصرفات لها دلائلها ومعانيها... حتى الملامح والتعبيرات والنظرات والهمسات والابتسامات ... كلها تحمل رسائل ومعاني للطرف الأخر.

*** تخيل أن من تحبه حب عميق دفين وقف أمامك فجأة .... لن تتصور شكلك كيف سيكون؟؟؟ كله سيترجم جلياً واضحاً في ردة فعلك وانفعالك ونظراتك وخجلك وحيائك وتوترك وارتباكك وتلعثمك وارتجافك وربما تعثرك!!! ... لكن قد تجد صعوبة شديدة في القول والبوح بما يحمله قلبك وصدرك اتجاه الأخر من مشاعر ود صادقة!!! ولو حدث وانكشفت مشاعرك ... قد تشعر انك أصبحت مفضوح مكشوف بلا ستر ولا غطاء ... تمشي وقد تكشفت للأعين التي قد تتوهم نفسك أنها تلاحقك وتتابعك وترصد تصرفاتك!!!

أبقى أفكر لماذا نحن نرفض التعبير عن مشاعرنا؟؟ وقد نعتبرها "عيب وانتقاص للمكانة والهيبة"... في حين لو رجعنا لسيرة المصطفى صلى الله علية وسلم... لرأينا بوضوح أنه عبر عن مشاعره بلا تحفظ وبكل صراحة ... عبر عن حبه لــ أم المؤمنين عائشة بالاسم أمام الجميع... وكان يتذكر السيدة خديجة كثيراً ويتحدث عنها ... بل ويبر صديقاتها ويسترجع ذكرياته معها أمام الملأ... وكان صلى الله عليه وسلم حريص على إظهار ما يقول ويشعر بالأفعال والتصرفات...

أتسأل كثيراً ما الأجمل.... أن تبوح بما في صدرك ...أم... تترجم ما تشعر به من مشاعر بأفعال وتصرفات تحمل المعنى والرسالة...؟؟؟

posted by Sama Oman @ 9:23 AM  
2 Comments:
  • At October 14, 2009 4:43 AM, Blogger A.Adam said…

    موضوع جيد اختي يستحق التطرق إليه. فمن مشاكل مجتمعاتنا هذه الأيام هو الكبت للمشاعر الذي يحصل داخل البيوت . فأصبح نادر حتى أن نسمع كلمة حب داخل بيوتنا. وهذا له رد فعلي سلبي وخصوصا لدى بناتنا واولادنا. لماذا لا يقوم الأخ بتذكر أخته بكلمة حب أو حتى ارسال بطاقة لها . والأخت بالمثل ،تصرفات الأباء والأمهات أيضا. المسألة صارت صعبة حيث اختفت الكثير من هذه المشاعر في ايامنا وأصبح الأبن والبنت يتجهون للخارج بحث عن كلمة حب وخوفنا من استغلالهم من بعض ضعاف النفوس .
    استهللت بالكتابة. تعليق طويل ربما الأمر يحتاج لكتابة تدوينة اخرى.

    دمتٍ بود اختي

     
  • At October 15, 2009 11:46 AM, Blogger Sama Oman said…

    أخي العزيز آدم

    فعلاً... هذا ما أقصده!!
    التعبير عن مشاعرنا عندنا عيب ولا يجوز
    نستحي أن نقول لمن نحبهم أننا نحبهم!!!
    صحيح أن هذه المشاعر ربما تظهر بوضوح في تصرفاتنا وأفعالنا

    لكن يبقى أن للكلمة الطيبة سحر خاص

    لكننا تربينا أن هذا عيب وربما من المحرمات
    لهذا لا نجرؤ أن نتجاوز ونقول علناً أننا نحب حتى اتجاه الاخ أو الام أو الاب

    !!!!!

    ولعلي لا أرى امكانية ان نتجاوز هذه المشكلة
    لانها انغرست فينا بقوة ومهما حاولنا فلن نقدر

    لكن لنحاول أن نكون صادقين مخلصين في ترجمة ما تحمله قلوبنا من محبه وصدق وود

    والأهم أن نسعى الى احتواء الابناء كما ذكرت والا فسوف تتجه مشاعرهم لجهات قد تستغلهم وتسيء اليهم


    شكراً لطرحك المفيد المثمر

    وفقك الله

     
Post a Comment
<< Home
 


   


Free Web Site Counter
Free Web



Palestine Blogs - The Gazette

Global Voices Online - The world is talking. Are you listening?

Photobucket - Video and Image Hosting

Photobucket - Video and Image Hosting
 
Who Am I ?...

Name:Sama OMAN
Home: Oman
About ME:Seeker for Hope…Seeker for Life…Seeker for my dreams' picture on Warm Oman Sky…Seeker for Happiness treasure on the forgotten Isle….Still A Seeker!!!
More…
Links…
Fellow Blogs…
Previous Post …
Archives…
Sama Shout Box…

Powered by

15n41n1

BLOGGER