~*~ Oman Sky * ســمــا عُـــمـان ~*~
The Blue Sky Of Peaceful Land Of Beautiful OMAN
Friday, October 13, 2006
Dr. AbdulRahman Al Somayt

الدكتور: عبد الرحمن السميط ... طلقت الطب بالثلاثة من أجل عيون "الدعوة"!

رجل متفاني خليجي كويتي قد بلغ من العمر 82 عاماً ... قضى ما يقارب 27 سنه مع زوجته في إفريقيا لخدمة فقراء إفريقيا. و الجميل انه خريج طب بغداد و متخصص بالأمراض الباطنية...لكنه ترك الطب و تفرغ مع زوجته للدعوة في إفريقيا و لمساعدة الناس هناك.

بصراحة أتذكر أني رأيت هذا الإنسان الرائع مرة واحدة فقط ... و بعد جهد جهيد تذكرت أن برنامج اثر التواجد العماني بإفريقيا صادفه في رحلته... و تعجبت لهذا الإنسان المتفاني. كيف لم نسمع به من قبل؟!! كيف لم يتم رصد عمله الإنساني العظيم؟!!

لم اعرف الكثير عنه و لكن مجلة كل الأسرة كتبت تقرير عنه...أعجبني بشدة...

فقرة مهمة و تسطر بالذهب: (وعلى الرغم مما لقيه هذا الرجل من محن و متاعب على مدى تلك السنوات الطوال...فان الابتسامة و البشاشة لا تفارق وجهه الملائكي، كما أن صوته الخفيض و الذي ربما كان سببا في إسلام الناس على يديه من كل حدب و صوب يسري كالسهل الممتنع إلى القلوب من دون حواجز أو موانع.) تعلموا يا من تدعون الدعوة و الالتزام و البوز و التكشيرة تنشاف من بعد كيلو. :(

يقول الدكتور السميط: على مدى 27 عاماً أشهر أكثر من 5.5 مليون شخص إسلامهم في المناطق التي عملت بها .... ولدينا – حتى الآن- 840 مدرسة و204 من دور الأيتام و المستوصفات الخيرية الصحية و مراكز التدريب و سكن المدراء. ويتكلف كل مركز من مراكز المهتدين الجدد حوالي مليون دولار. لدينا الآن أيضاً 15 ألف يتيم ، يتخرج منهم سنوياً حوالي الألف يتيم. بعضهم الآن يعملون كأطباء و مدرسون و علماء يشاركون في بناء مجتمعاتهم ، باعتبارهم أساتذة جامعيين أو محاسبين أو نواب برلمانيين أو سفراء يعملون في السلك الدبلوماسي أو وزراء يعملون في السياسة.

كذلك يقول: أثبتت التجربة أن التعليم هو المفتاح الحقيقي للتغيير في المجتمعات المهمشة للمسلمين في إفريقيا و إذا أردنا لهذه المجتمعات أن تقف على أقدامها فلابد أن نزودهم بالتعليم.

وحول ما يتعرض له الإسلام منذ أحداث سبتمبر إلى التطاول على الرسول صلى الله عليه وسلم في الرسوم الكاريكاتورية و تصريحات البابا الأخيرة يقول: أعتقد أن أوروبا - و هذا اعتراف الكنيسة- قد طلقت الكنيسة و كفرت بالكنيسة و برب الكنيسة و أصبحت الديانة الحقيقية لأوروبا اليوم هي الوثنية الجديدة ، حسبما تقول أدبيات الكنيسة في أوروبا. وفي محاولة إلى استعادة الناس من الشارع إلى الكنيسة ، بدأت الكنيسة تثير روح الصليبية في قلوب الناس ، والمسألة التركية ابسط مثال على هذا ، فتركيا قد فعلت المستحيل من اجل قبولها في السوق الأوروبية المشتركة و لا اعتقد أنها ستقبل في يوم من الأيام لأنها بلد مسلم!

مداخلة مني : (سيتم قبولها في حالة واحدة: إذا لفظت الإسلام قلباً و قالباً...إذا الناس في تركيا تخلوا عن دينهم و أصبحوا بلا دين ...وهذا لن يتم و خاصة أن قطاع ضخم من الشعب التركي متمسك بالإسلام و ملتزم ربما أكثر من المسلمين العرب أنفسهم و هذا ما وجدته في صديقتي التركية)

وحول توقعاته لنهايات تلك الحملة يقول: لا أشك للحظة في أن الله سينصر الإسلام و المسلمين...ففي القريب سيقف المسلمون على أقدامهم ويبدأون الدعوة و العمل بشكل حقيقي بعد أن يلتزموا بالإسلام التزاماً كاملاً ويقرنوا العمل بالقول بحيث لا يصبح إسلامنا نظرياً فحسب.

ذكر قصة طالب جامعي إفريقي مسلم إدخر مبلغ يعادل الدرهمين ليتمكن من صوم شهر رمضان ثم اكتشف أن الدرهمين لا تكفي إلا لإفطار و سحور يوم واحد ، فقرر الاكتفاء بشراء ماء مثلج يفطر علية طوال الشهر. وبعد مضي عشرة أيام من الشهر الفضيل كان الطالب قد فقد الكثير من وزنة ، قال د. السميط: كنا قد بدأنا مشروع لإفطار طلبة الجامعات المسلمين ...ليكمل الشاب و إخوانه صوم رمضان على تلك المأدبة.

بصراحة بكيت.... والله أشعر بالضيق و نحن نسرف و الطعام عندنا أشكال ألوان و الكثير منه يرمى...حتى أخي صار يتضايق لمنظر الطعام و هو مرمي وهو يكفي لكثيرين... :"(

يقول السميط: أنا مشيت في هذا الطريق ، وأظن أن الشيء الوحيد الذي يوقفني هو الموت ، فإن جاء ، فقد اشتريت أرضا في إفريقيا وخصصتها كمقبرة للمسلمين و أبقيت لنفسي قبراً فيها!

وهناك عدة قصص ذكرها السميط عن أيامه بإفريقيا:

في سيراليون يتذكر كيف أن 32 يتيماً ممن تعلموا في المدرسة التي أنشأها و تفوقوا على كل طلاب الدولة و قد أصبح أحدهم مديراً لبعثة الأمم المتحدة هناك!

يتذكر الطفلة اليتيمة زينب التي أهداها قبل عشرين عاماً قلماً من دون أن يدري اثر هذا القلم في حياتها... فهي الآن تدرس الطب و قد قدمت لها حكومة السويد منحة تدريبية بأحد مستشفياتها لمدة ثلاثة أشهر!

يتذكر كيف أن الإذاعة التي أنشاها كانت سبباً في اعتناق كثير من أهل القرى الإسلام...ويذكر كيف أن احد الصيادين في سيراليون قد حضر إلى مقر الإذاعة ذات يوم بعد أن قطع عشرات الكيلومترات ليشكر القائمين عليها على ما قدموه من شرح لتعاليم الإسلام وكاشفاُ عن قيام أهل قريته بجمع المال لشراء بطاريات "الراديو الوحيد" في القرية. كشف الصياد أيضا عن قيام إحدى النساء وتدعى رقية بدور الإمام في مسجد القرية الوحيد على مدى 35 سنة كونها الوحيدة التي كانت تحفظ فاتحة الكتاب!!!

نتيجة لجهود هذا الرجل الفاضل ارتفعت نسبة الإسلام في ملاوي خلال السبع والعشرين السنة الماضية من 17% إلى 51% و في راوندا من 6% لبى 17% .

ولم تقف جهوده على فقراء إفريقيا من المسلمين بل امتد إلى القساوسة. أحدهم كان قساً ميسوراً يركب السيارة و يرتدي البدلة....أما الآن فيسير على قدميه و يبكي طويلاً إن مر يوم من دون أن يسلم على يديه مسلم جديد.

وعلى مدى سنوات دعوته الطويلة اسلم على يد الدكتور السميط 31 قسيساً في عموم إفريقيا. مرجعا ذلك إلى المعاملة الطيبة للمسلمين حيث أن "الدين المعاملة".

وفي مقابلة للدكتور السميط مع احد هؤلاء القساوسة ...كشف الرجل عن قيامة بنصرة الإسلام و المسلمين في صلا ة الكنيسة كل احد قبل إشهار إسلامه...بسبب وجود سورة لمريم العذراء بالقران الكريم ...فأخبره الدكتور السميط بوجود سورة أخرى باسم (آل عمران) فيما لا يوجد بالقران سوى سورة واحدة عن الرسول محمد صلى الله علية و سلم هي سورة محمد من دون وجود سورة ل آل محمد.
كما يذكر الدكتور السميط قصة يتيم يدعى محمد على باه تم تنصيره و تعيينه داعية لأحد برامج التنصير غير أن باه أعلن إسلامه بمجرد سماعة حديثاً عن الموت من احد الدعاة المسلمين. فجاء إلى الدكتور السميط ليطلب منه أن يهاجم الكنيسة فرفض الأخير و وجهه لشكرهم لأنهم دلوه على طريق الإسلام.

======================

أليس من الرائع أن يتم إنتاج برنامج أو مسلسل أو فيلم عن شخصية رائعة راقية متفانية جديرة بالتقدير و الإعجاب والاحترام كشخصية الدكتور السميط ...مثال راقي للخليجيين...مثال يحتذى به و ليس ما يتم عرضة الآن من مهازل و قبائح تزيد النار بالهشيم.

=======================

الحقيقة أني كنت أرى الكثير من الغربيين يكرسون حياتهم للتنصير في كل بلاد العالم و يبذلون كل يقدرون لأجل دعوتهم ...في حين من النادر وجود هذا من المسلمين... ألسنا نحن أولى بهذا ؟!!!
المبشرين النصرانيين كما لاحظتهم يتبعون نوعين من الأساليب:
الإغراء المادي أو الابتزاز العاطفي.
الأول: إغراء الناس بالتحويل من خلال تقديم كل ما يحتاجون ماديا و إغراقهم بما يرغبون به من متع الحياة...
الثاني: تقديم الرعاية والاهتمام....من رعاية صحية إلى اهتمام عاطفي و احتواء و تقرب إلى أن يتمكنوا من إقناعهم بترك دينهم إلى النصرانية بسبب العواطف و ليس الاقتناع.

هم كرسوا حياتهم لما يظنون انه الحق و الواجب أن تكون حياتهم له.....فما بالنا نحن؟؟!!


Dr. AbdulRahman Al Somayt

I knew him when I watched him for first time in a program…but without details and then I was lucky to find a report about him in details in a magazine.

This 82 years old devoted KUWAITI man spent 27 years with his wife in Africa to help their poor brothers and sisters there. He is a doctor and graduated from Baghdad and specialist in internal diseases, but he gave up his fabulous career as doctor to go to Africa and help poor people there.

He is father for a daughter who's working as a lecturer in engineering college in Kuwait and a son who's working as a vet. This daughter and son want to join their parent's way after the great achievements they did there.

What he achieved so far: 5,5 millions converted to Islam in Africa... Built 804 schools and 204 of orphanages, charitable clinics, training centers…etc.
With more than 15,000 orphans studying in these schools and at least 1000 graduating each year and lots of them became doctors, teachers, engineers, scientists…etc.

He faced lots of difficulties and troubles, but he earned love and respect of people there by his good manners, shining smile and soft voice.

He confirmed that he will continue in this road and nothing will stop him except DEATH. He even bought a land in Africa and made it a graveyard for Muslims and he want to be burying in this land as well.

He helped many people… he did great deeds for the Sake Of God and sure God will reward him well for that.

He is great example that young people should look at him and try to follow his steps with pure hearts and shining smiles.

posted by Sama Oman @ 8:57 AM  
18 Comments:
  • At October 13, 2006 2:39 PM, Blogger سالفة قلب said…

    السلام عليكم

    عساج بخير اختي

    اختيارج للموضوع رائع جدا ونحتاجه خصوصا في هذه الايام اللي الأجر فيها مضاعف

    بس حبيت ابين نقطه مهمة ان صاحب الشخصية اسمه الدكتور عبدالرحمن السميط وليس عبدالله

    فقط للتصحيح

    وشكرا على اختيار شخصية كويتيه في سما عمان

     
  • At October 13, 2006 2:41 PM, Blogger سالفة قلب said…

    http://labaik-africa.org/index.php


    هذا الموقع الخاص بلجنة مسلمي افريقيا

    تحياتي

     
  • At October 13, 2006 9:48 PM, Blogger Jeff said…

    I put a comment in the food post before, but I guess it didn't show up! :-( I wouldn't abandon you, Sama!

    This sounds like a very good man indeed. I would love to hear more about people like that who serve the poor personally and give up their lives to live among them. We in the West hear a lot about Christians who do it, but very little about Muslims. So we need to hear more.

    Tell more about others like Dr. Abdullah...

    Did you really miss me or are you just teasing? Hmmm?

     
  • At October 14, 2006 1:37 AM, Blogger نون النساء said…

    do you know sama? it was my dream to work with this man .

    when i was a little girl i used to read a magazine called الوعي الإسلامي
    and they used to put The achievements of this committee .

    but i think it will be very difficult for a girl .

     
  • At October 14, 2006 3:55 PM, Blogger Raed said…

    أيننا منه ؟ .. إلى الله المشتكى

     
  • At October 15, 2006 3:10 AM, Blogger Nash said…

    what a great man indeed. We spend all our lives thinking of nothing but ourselves and our own families. As Raed said, there is no comparison. Thanks for sharing,
    sama.

     
  • At October 15, 2006 3:26 AM, Blogger Abdou Basha said…

    بوست رائع يا سما
    شيء مشرف فعلا.. أتذكر أنا كنت شاهدت حوار مع هذا الرجل في التلفزيون .
    **
    للأسف نحن هنا غارقون في قضايا غريبة ومشغولون عن آخرين يستحقون مساعدتنا
    :(
    **

     
  • At October 15, 2006 3:33 AM, Blogger Abdou Basha said…

    كنت عايز أعلق يا سما على فكرة انضمام تركيا للإتحاد الأوروبي وأن الإسلام يعوق ذلك .
    **
    أنا بحكم دراست أعتقد إنه حتى لو تركيا مسيحية فستكون غير مرغوب فيها، حتى وقت الصليبيات كانت الحملة الرابعة من نصيب القسطنطينية، رغم انها كانت مسيحية في ذلك الوقت .
    أعتقد إنه عداء تاريخي بين الغرب والشرق .

     
  • At October 15, 2006 11:10 AM, Blogger >>Sama Oman said…

    سالفة قلب: وعليكم السلام و الرحمة و البركة من الرحمان.
    حبيبتي...شكراً جزيلاً لك يا رائعة. صحيح أن الشخص الرائع هذا كويتي...لكن هذا لا ينفي انه خليجي عربي مسلم و كل مسلم عربي خليجي له الحق بالمفاخرة به. أليس كذلك؟!
    بالنسبة للاسم يا غالية... فشكراً جزيلاً على التصحيح. ما أدري كيف كتبتها عبد الله مع انه بالمجلة مكتوب عبد الرحمن و بالخط العريض بعد!!!!! المشكلة أن ظهري صار يؤلمني من كثرة الجلوس ع الكمبيوتر ...لهذا كنت أطبع بسرعة القصة و أحاول ترجمتها بشكل سريع قبل رفعها بنفس الوقت وحتى الصور بسرعة عملت لهن سكان و رفعتهن بنفس الاسم عبدالله!!!...عيوني صارت بتزغلل ع الكمبيوتر و لا أدري كيف أخطأت هكذا.
    إن شاء راح أصحح ما كتبته. وعذراً ع الخطأ الغير مقصود.
    شكراً ع اللينك الجميل.

    Awww…Jeff… thank you dear. I know very well that you will not abandon me. I just got use to find your comments before others, so it was not normal to see comments without Jeff …. Yeah, you are my mascot ;)
    LOL…See… Mascot looks alike Muscat...COOL
    Sure, I missed you…how can you think I'm not or if I'm just teasing :(
    Hmmm…I mentioned that already…I watched lots of westerners gave up their personal life to help others…or even give a lot of their money, time, …etc for others. That's really superb.
    I'm sure that there are Muslims do the same, but mostly they whether prefer to stay unknown or our dear media don't give them the real attention that they deserve. There are individuals and groups "charitable organizations" that help poor people in Muslim and Arabic world….but without big attention to their great works.
    I remember a story of charitable organization that went to Africa and gave what poor people there need…they helped a pagan village to get a source of water by digging a well in that village…they did that without telling them we are Muslims…they did that for the sake of Allah. So, after they accomplished their mission…they left the village peacefully. They people of that village were amazed with this group and what they did for them…they were amazed that there was no hidden purposes behind their good works. So, what happened that they asked about this group and step by step they learned about Islam and the teachings of Islam like to help people regardless religions for sake of God and not wait for any worldly material. Yep, the whole village embraced Islam :) LOVELY!!
    By the way, I made a mistake by mistake!!…his name is Abdul Rahman not Abdullah…I don't know how I read it Abdullah…See , even my eyes harmed by this PC…my back is aching and now my eyes turn…I should have a long vacation away from this PC. :(
    NooooN: great dream… remember dear that to have good intentions in your heart truly…and then couldn’t achieve that for real…is like you did it already…while if you have bad intentions and then you didn't do it…that will never count as a sin unless you did it for real. See how Islam is real religion of love and passionate.
    As for Al Wa3e Al Islame (Islamic Awareness) magazine… I heard of it, but unfortunately I didn't buy it. Well, now I will try to get a copy and read.
    I don't think it's hard on girls if they managed tom do it right. I mean it won't be hard if she is with her husband or brother or group… besides, no need to dedicate all life for that. I mean we all can do the same anywhere…anytime…for example, we can live normally in our country and work, but in holidays we can plan for a charitable journey whether in ours countries or poor countries…for weeks or months to help who need us. See, we can get the same Thawab=reward form God if we did that with pure intention.

    Raed: ولو القليل يكفي...الكلمة الطيبة و الابتسامة صدقة و تعتبر عمل خير...لا تنسى أثر قلم أهداه لطفلة يتيمة فيها لتصبح الان طبيبة.

    Nash: we can learn to be just and kind. we can learn to give even the little...even a truthful smile. :)

    معك
    حق يا أخ عبدو
    على الاقل نحاول ان نفعل بقدر ما نستطيع.
    وبشأن تركيا...ربما عندك حق...ومع هذا يظل تمسك اهلها بالدين شوكة في حناجرهم.

     
  • At October 15, 2006 11:11 AM, Blogger >>Sama Oman said…

    سالفة قلب:
    صلحت الاسم...بس الصور عاسرتني ان تظهر مع اني رفعتها لألبوم الصور الخاص بي..
    عموماً بحاول من جديد
    :(

     
  • At October 15, 2006 12:04 PM, Blogger Jeff said…

    Thanks for the explanation and the stories, Sama...

     
  • At October 15, 2006 1:32 PM, Blogger سالفة قلب said…

    مافهمت قصدج بالصورة...

    بعدين حبيت اقوللج شي..ترى وايد وااااااااااايد

    قاعده اتسوين شغل تشكرين عليه
    وفعلا

    مجهود كبير كونج اترجمين مواضيعج للغه الانجليزيه

    سما عمان...مني لج تحية احترام وتقدير

    فعلا جهد جبار

    ومأجورة على آلام ظهرج حبيبتي

    وسلامتج ماتشوفين شر انشالله

     
  • At October 17, 2006 11:49 AM, Blogger >>Sama Oman said…

    you are welcome JEFF....Happy to be good friend ;)

    أوووه
    حبيبتي سالفة قلب
    مشكورة ع كلامك الطيب و الاروع من العسل.
    كلامك أسعدني مرررة و نساني التعب والالم.
    وانا قصدت بالصورة ...الاسم اللي تحمله الصور
    حيث عدلت الاسم و رفعت الصور من جديد بالاسم الصحيح...بس مو رضى يدخلهم.
    بالبوست
    عموماً اوضحت للزوار الخطأ و صححت الاسم.
    شكراً ع زيارتك الرائعة
    واتمنى فعلاً ان اكون ذا فائدة
    مثلك ومثل كثيرات أبهجني تواجدهن و اعمالهن الجيدة ع البلوجات.

    ولك مني أعظم سلام و تحية

     
  • At October 17, 2006 7:24 PM, Anonymous Tutti Frutti said…

    من جد الله يعطيك العافيه يا سما
    ما راح أضيف على كلام الأخوه و الأخوات

    الا أن مثل هالأشخاص...تحس أنك جداً صغير أمامهم

    وعلى فكره
    ترى هو يملك مجله اسمها "الكوثر" جداً جميله
    تتكلم عن أفريقيا و عن رحلاته الدعويه اللي يقوم بها الدكتور

    وتتكلم عن عادات وتقاليد وثقافة القرى في افريقيا و طقوس العباده عندهم قبل اسلامهم

    دوري المجله في عُمان
    اكيد حتلاقينها

     
  • At October 20, 2006 3:28 PM, Blogger layal said…

    شنو اقولج يا سما
    انا من اشد المعجبين بهذا الرجل وعطائه سمعت جميع اشرطته وحضرة له محاضره في اقامها في البحرين برمضان الفائت
    احس ان المال اللي الناس تزكي فيه من الاولي تكون عنده بجمعية العون المباشر
    الله يكثر من امثاله ويرزقه الصحه
    وسامحيني علي تأخري في التعليق

     
  • At December 12, 2012 4:56 PM, Anonymous Anonymous said…

    Wonderful items from you, man. I've understand your stuff prior to and you are simply extremely fantastic. I actually like what you've got right here, really like what you're saying and the way in which by which you assert it. You are making it enjoyable and you still care for to keep it wise. I can't wait to
    learn much more from you. This is actually a tremendous website.
    Stop by my web blog GFI Norte

     
  • At March 24, 2013 9:42 AM, Anonymous Anonymous said…

    The DE particles act to puncture the exoskeletons of most insects, mites, fleas, ticks, etcetera,
    causing them to die by dehydration. In addition, fertilizer restores
    to the soil nutrients that are absorbed by years of growing the same vegetable plants
    in the same location. Try these top five organic garden weed controls that actually work.


    Look into my homepage - vociferous

     
  • At May 10, 2013 4:28 PM, Anonymous Anonymous said…

    New simulators are on average produced every second month and some are highly expensive.

    Solution Options: It was decided to use a web services simulator to simulate
    the exact functions of a web services backend. The atmosphere parameters calculated are: temperature, dew point,
    pressure density, wind (three-dimensional) and visibility.
    If you are using your own clubs, clean it with a wet cloth at least every 2-3 days.
    Unfortunately, the series has been dormant for quite some time
    and there isn't any indication that it will be returning anytime soon.

     
Post a Comment
<< Home
 


   


Free Web Site Counter
Free Web



Palestine Blogs - The Gazette

Global Voices Online - The world is talking. Are you listening?

Photobucket - Video and Image Hosting

Photobucket - Video and Image Hosting
 
Who Am I ?...

Name:Sama OMAN
Home: Oman
About ME:Seeker for Hope…Seeker for Life…Seeker for my dreams' picture on Warm Oman Sky…Seeker for Happiness treasure on the forgotten Isle….Still A Seeker!!!
More…
Links…
Fellow Blogs…
Previous Post …
Archives…
Sama Shout Box…

Powered by

15n41n1

BLOGGER